الخميس 5 ربيع الآخرة 1440 هجري الموافق ل 13 دجنبر 2018 ميلادي

آخر الأخبار

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد ... المزيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد ... المزيد

العاهل المغربي يهنئ إمبراطور اليابان في ذكرى اعتلاء العـرش

العاهل المغربي يهنئ إمبراطور اليابان في ذكرى اعتلاء العـرش ... المزيد

انعـقاد الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون الثنائي بين المغـرب وكوريا الجنوبية

انعـقاد الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون الثنائي بين المغـرب وكوريا الجنوبية ... المزيد

طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتألقون في مهرجان الثقافة اليابانية بالرباط

طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتألقون في مهرجان الثقافة اليابانية بالرباط ... المزيد

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

مساجد الصين :3- مسجد دونغسي

أسس مسجد دونغسي في عام 1447 في أسرة مينغ الملكية، ويرجع تاريخه إلى ما قبل أكثر من 550 سنة، ويتكون من دارين متلاصقتين. أما الدار الأمامية، فهي صغيرة الحجم، يوجد على جانبيها جناحان متوازيان، يستعمل أحدهما للوضوء والآخر للإدارة. وإلى الغرب من هذه الدار قاعة مرور مؤدية إلى الدار الخلفية الكبيرة المساحة، وهي مظللة بأشجار ومزدانة بأزهار زاهية الألوان. وهناك جناحان جنوبي وشمالي وهما على أحسن ما يكون من الإنسجام، أما قاعة الصلاة المتربعة في غرب هذه الدار، فتبلغ مساحتها 480 مترا مربعا، وهي واسعة ودعاماتها بالنقوش الجميلة.

ليس مسجد دونغسي مجرد مركز لأداء العبادة، بل هو مركز للتعليم الحديث لمسلمي الصين. وفي عام 1926، تأسست مدرسة إسلامية ثانوية في هذا المسجد، وانتقلت مدرسة تشنغدا للمعلمين إلى المسجد أيضا عام 1929. وبعد أن تأسست فيه مكتبة فؤاد الأول ومجلة" نضرة الهلال" الإسلامية ودار النشر التابعة لمدرسة تشنغدا على التوالي، أصبح هذا المسجد مركزا إسلاميا ثقافيا وتعليميا للصين كلها.

لقد اجتاز مسجد دونغسي عددا من الامتحانات في التاريخ واحدا تلو الآخر خلال سنوات مضت. وفي الوقت الحالي، يستقبل مسجد دونغسي كل يوم الأبناء المسلمين من مدينة بكين ومن أنجاء البلاد والعالم.

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال