الجمعة 6 ربيع الأول 1439 هجري الموافق ل 24 نونبر 2017 ميلادي

آخر الأخبار

زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى إندونيسيا في أوائل دجنبر 2017

زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى إندونيسيا في أوائل دجنبر 2017 ... المزيد

افتتاح الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية الأول من نوعه بماليزيا

افتتاح الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية الأول من نوعه بماليزيا ... المزيد

السفارة الإندونيسية بالرباط تحتفل بيوم الباتيك الوطني 2017

السفارة الإندونيسية بالرباط تحتفل بيوم الباتيك الوطني 2017 ... المزيد

السفارة التركية بالرباط تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيس الجمهورية

السفارة التركية بالرباط تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيس الجمهورية ... المزيد

انعقاد الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين المغـرب وماليزيا

انعقاد الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين المغـرب وماليزيا ... المزيد

العاهل المغـربي يهنئ رئيس جمهورية الصين الشعبية بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني

العاهل المغـربي يهنئ رئيس جمهورية الصين الشعبية بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

رئيسة كوريا الجنوبية تحمل نفسها المسؤولية النهائية عن حادثة غرق السفينة " سيوول "

أدلت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه صباح يوم الاثنين 19 ماي الجاري ، بخطابها للشعب وقدمت فيه اعتذارا رسميا قائلة إن المسؤولية النهائية عن سوء تعامل الحكومة مع حادثة غرق السفينة " سيوول" تقع على عاتقها.

وذكرت" بارك" في الخطاب الذي يأتي في اليوم الـ34 من وقوع الحادثة، أنها تشعر بالحزن كرئيسة حيث أنها لم تتمكن من حماية ضحايا الحادث ، وذرفت بارك الدموع وهى تذكر أسماء بعض الضحايا الذين لقوا حتفهم لإنقاذ بعض الركاب فى حادثة غرق السفينة «سيوول».وأكدت "بارك" على أنها تتعهد بأن تجعل البلاد دولة جديدة من أجل تكريم أرواح ضحايا الحادثة.

وأوضحت أن جميع أفراد الشعب يشعرون بالحزن ويتعاطفون مع أسر الضحايا، وقالت إنها كرئيسة مسؤولة عن سلامة أرواح الشعب فإنها تقدم اعتذارها حول المعاناة التي تواجهه الشعب.

ويعتبر تقديم الرئيسة " بارك" اعتذارا بشكل مباشر حول قضية معينة في الخطاب الأول من نوعه للشعب منذ توليها منصبها في فبراير العام الماضي.

وفى الخطاب الذى وجهته إلى الشعب من القصر الرئاسى والذى يأتى فى اليوم الـ34 من وقوع الحادثة، أعربت بارك عن شعورها بالحزن كرئيسة، حيث إنها لم تتمكن من حماية ضحايا الحادثة..

قدمت بارك جون هاي رئيسة كوريا الجنوبية اعتذارا رسميا الإثنين بشأن كارثة العبارة التي أدت إلى قتل أكثر من 300 راكب، معظمهم من تلاميذ المدارس وقالت إنها ستحل خفر السواحل لأنه تقاعس في مهمته للإنقاذ.

وقالت بارك في كلمة عبر التلفزيون إن مهمة الانقاذ التي يقوم بها خفر السواحل ستنقل إلى وكالة وطنية للسلامة سيتم إنشاؤها ، وستتولى الشرطة الوطنية مهمة التحقيقات التي كان يقوم بها خفر السواحل.

وقالت بارك " أعتذر للشعب على الألم والمعاناة التي شعر بها الجميع ، وكرئيسة للبلاد فعلي أن أكون مسؤولة عن سلامة وحياة الناس."

وغرقت العبارة سيوول التي كانت تحمل 476 شخصا من الركاب وأفراد الطاقم في أبريل ، مما أدى إلى مقتل مالايقل عن 286 شخصا. ومازال 18 شخصا مفقودين بعد أسوء كارثة بحرية مدنية في كوريا الجنوبية.

وكان من بين الركاب 339 طفلا ومدرسيهم خلال رحلة من مدرسة ثانوية في ضواحي سول. ولم يتم إنقاذ سوى 172 شخصا مع افتراض غرق الباقين.

وضبط بعض أفراد طاقم العبارة ومن بينهم القبطان في شريط مصور وهم يغادرون السفينة على الرغم من إبلاغ الأطفال مرارا بالبقاء في قمراتهم وانتظار تلقي أوامر أخرى.

واعتذرت بارك شخصيا لكثيرين من أفراد عائلات الضحايا ولكن إدارتها واجهت انتقادا مستمرا وغضبا عاما بسبب أسلوب معالجتها للكارثة.

وقالت بارك إن خفر السواحل لم يتقاعس في أداء واجبه المتعلق بالتفتيش والإنقاذ فحسب ، وإنما سيكون عاجزا أيضا في شكله الحالي عن منع وقوع كارثة ضخمة أخرى.

وأضافت بارك " استمر خفر السواحل في الزيادة في الحجم ولكن ليس لديه أفراد بما يكفي كما أن الميزانية المخصصة للسلامة البحرية والتدريب على الإنقاذ غير كافية بشكل كبير".

وأعلنت قرارات اتهام الأسبوع الماضي لكل أفراد الطاقم الناجين وعددهم 15 . ووجهت للقبطان وثلاثة من كبار أفراد الطاقم تهمة القتل في حين وجهت لباقي أفراد الطاقم تهمة الإهمال.

ويقول الإدعاء إن العبارة كان بها عيوب هيكلية بعد تجديدها لزيادة طاقتها وتم تحميلها فوق طاقتها. وأضاف إن انعطافا حادا للعبارة بعد ذلك أدى إلى ميلها وغرقها.

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال