الأربعاء 9 رمضان 1439 هجري الموافق ل 23 ماي 2018 ميلادي

آخر الأخبار

مجموعة Furukawa Electric اليابانية تدشن بطنجة أول مصنع لها بإفريقيا والشرق الأوسط

مجموعة Furukawa Electric اليابانية تدشن بطنجة أول مصنع لها بإفريقيا والشرق الأوسط ... المزيد

المسؤولون اليابانيون: المنعشون الاقتصاديون اليابانيون سيستفيدون من تطوير أعمالهم مع المغرب

المسؤولون اليابانيون: المنعشون الاقتصاديون اليابانيون سيستفيدون من تطوير أعمالهم مع المغرب ... المزيد

بحث سبل التعاون بين العاصمة العلمية وتاكاياما اليابانية

بحث سبل التعاون بين العاصمة العلمية وتاكاياما اليابانية ... المزيد

جماعة فاس تعـلن عن منح لتعـلم اللغة والثقافة الكورية بجامعة AJOU

جماعة فاس تعـلن عن منح لتعـلم اللغة والثقافة الكورية بجامعة AJOU ... المزيد

يوم إندونيسيا بكلية العلوم بجامعة القاضي عياض بمراكش

يوم إندونيسيا بكلية العلوم بجامعة القاضي عياض بمراكش ... المزيد

استقبال وفد عن مجلس المستشارين بجمهورية إندونيسيا

استقبال وفد عن مجلس المستشارين بجمهورية إندونيسيا ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

افتتاح معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية بتطوان

 أشرفت وزيرة للتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالنيابة، السيدة جميلة المصلي، أمس الثلاثاء (28 مارس 2017)، على الافتتاح الرسمي لمعهد كونفيشيوس لتعليم اللغة والثقافة الصينية بمقر رئاسة جامعة عبد المالك السعدي بتطوان. وذلك بحضور رئيس الجامعة حذيفة أمزيان، وسفير جمهورية الصين بالرباط والمستشار الثقافي، والمدير التنفيذي للإدارة العامة لمعاهد كونفيشيوس، ورئيس جامعة جيانغشي الصينية.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرزت السيدة الوزيرة، أن إحداث هذا المعهد بجامعة عبد المالك السعدي يعكس عمق علاقات الصداقة والتعاون العريقة بين المغرب والصين في مختلف المجالات، مذكرة بأن علاقات الشراكة عرفت دفعة جديدة بفضل الزيارة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للصين في ماي الماضي.

وأشارت الوزيرة إلى المشاريع الصينية الكبيرة التي أطلقت بالمغرب، بما في ذلك مشروع مدينة محمد السادس طنجة-تيك. باستثمار ناهز مليار دولار وعشر مليارات دولار في غضون عشر سنوات مع خلق 100 ألف منصب شغل.

واعتبرت السيدة المصلي، أن جميع الشروط متوفرة لانبعاث طريق الحرير، عبر إرساء شراكة إستراتيجية بين الصين وإفريقيا، حيث يلعب المغرب دورا مركزيا، بالنظر إلى موقعه الجغرافي الاستراتيجي، واستقراره السياسي والاجتماعي وعلاقاته المتميزة مع البلدان الإفريقية وطموحه لدخول نادي البلدان الصاعدة.

ووقالت السيدة الوزيرة بأن الإرث الحضاري التاريخي للمملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية، يحتم ضرورة العمل من أجل تثمين إشعاع صورة البلدين، كما جسدتها علاقاتهما عبر التاريخ، وذلك بالاهتمام بالوجهة الثقافية التي هي أحد أهم وأبرز مرتكزات النهضة الاقتصادية.

هذا، وتندرج هذه البنية الجديدة التي تضاف إلى وحدتين في الرباط والدار البيضاء، في إطار اتفاقية شراكة تم التوقيع عليها في 22 شتنبر الماضي، بين جامعة عبد المالك السعدي والجامعة العلمية والتكنولوجية لجيانكسي والمديرية العامة لمعاهد كونفوشيوس، وتروم تمكين الطلبة المغاربة من التعرف على الثقافة الصينية وتوطيد علاقات الصداقة بين الشعبين.

وتم بالمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة جيانغشي وجامعـة عبد المالك السعـدي، كما تخللت الحفل عروض فنية من التراث الصيني، بعد أن تم رفع الستار عن اللوحة التذكارية لمعهد كونفيشيوس بجامعـة عبد المالك السعــدي.

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال