الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 هجري الموافق ل 22 نونبر 2017 ميلادي

آخر الأخبار

زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى إندونيسيا في أوائل دجنبر 2017

زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى إندونيسيا في أوائل دجنبر 2017 ... المزيد

افتتاح الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية الأول من نوعه بماليزيا

افتتاح الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية الأول من نوعه بماليزيا ... المزيد

السفارة الإندونيسية بالرباط تحتفل بيوم الباتيك الوطني 2017

السفارة الإندونيسية بالرباط تحتفل بيوم الباتيك الوطني 2017 ... المزيد

السفارة التركية بالرباط تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيس الجمهورية

السفارة التركية بالرباط تحتفل بالذكرى الـ 94 لتأسيس الجمهورية ... المزيد

انعقاد الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين المغـرب وماليزيا

انعقاد الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين المغـرب وماليزيا ... المزيد

العاهل المغـربي يهنئ رئيس جمهورية الصين الشعبية بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني

العاهل المغـربي يهنئ رئيس جمهورية الصين الشعبية بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

استراتيجية الكايزن اليابانية (改善) طريقة للتغير نحو الأفضل

الكايزن “Kaizen” هي استراتيجية يابانية قديمة للتغيير للأفضل.. وتتكون من كلمتين يابانيتين:

* كاي “Kai” وتعني التغيير

* زن “zen” وتعني للأفضل

وقد ظهر مفهوم الكايزن للوجود عام 1984 م على يد الخبير الياباني ماساكي إماي

الأساس في "كايزن" هو العمل على إزالة الـ "مودا" Mudaوهي كلمة يابانية معناها "الهدر".

كل عمل ينفذ يمكن تحسينه، وكل عملية تتم حالياً لابد وأنها تحتوي على أي هدر من أي نوع “سواء مادياً أو معنوياً أو فكرياً أو… ” والتقليل من هذا الهدر ينتج قيمة مضافة للعملية والعميل المستفيد من نتائجها.

إذن التغيير باستخدام الكايزن هو فكرة التخلص من الهدر ” waste “ في العمليات الذي يشكل المحور الرئيسي للتغيير من خلال الكايزن، لذلك يعتبر الكايزن

تستخدم استراتيجية الكايزن في كافة مجالات الحياة من أصغرها إلى أكبرها، فهي استراتيجية معاكسة للتجديد، حيث أن التجديد يطبق التغيير الجذري الشامل، أما الكايزن فهو يطبق التغيير المتدرج المستمر باستخدام خطوات صغيرة للوصول إلى الهدف والنجاح والمحافظة عليه على المدى الطويل.

نستطيع أن نتخيل الكايزن أيضاً كما يلي:

أي نشاط أو عملية = عمل مفيد + عمل غير مفيد

الكايزن = عمل مفيد – عمل غير مفيد

وأيضاً:

كايزن = جمبا – مودا

*جمبا - Gemba = المكان الذي يحدث فيه التغيير(موقع العمل)

*مودا " Muda = الهدر أو العمل الغير مفيد

الأساس في "كايزن" هو العمل على إزالة الـ "مودا" اي "الهدر".

مثال :

- مودا التخزين:

كثيرا ما تمتلئ المخازن بكميات كبيرة من الأشياء والمعدات التي لا تنتمي إلى النشاط الرئيسي للشركة، فتشغل مساحات كان من الممكن الاستفادة منها بطريقة أفضل. وكثيرا ما تمتلئ بيوتنا بالكثير من الأشياء التي يمكن التخلص منها.

القضاء على الهدر (المودا) هو أحد أهم وأرخص وسائل تقليل التكاليف وزيادة الإنتاجية. كل ما عليك فعله هو النزول إلى "جمبا" موقع الأحداث، وملاحظة أماكن المودا وإزالة أسبابها.

أمثلة مختلفة:

- هل فكرت في الطريق الذي تسلكه إلى العمل أو المدرسة؟ هل يوجد طريق أفضل يوفر عليك "مودا" الوقت.

- طريقة عملك للإفطار صباحا. هل توجد طريقة توفر وقتا أكثر.

- مكتبك: هل تضيع وقتا في البحث عن أوراق لأنها غير منظمة أو لأنها بعيدة عنك مما يضطرك كل مرة للقيام من المكتب؟ كيف يمكن أن تعيد تصميم مكتبك ليوفر عليك وقتا؟ لاحظ أن التوفير ليس بالضرورة أن يكون كبيرا هل يمكن أن توفر ربع ساعة يوميا فقط؟؟ هذه تعادل 4 أيام كاملة إضافية في السنة. مرة أخرى فكرة الكايزن هي تغييرات بسيطة ولكن دائمة.

من أفضل الطرق في تطبيق الكايزن هي رباعية “ديمنج أو PDCA” التي تتضمن كل من:

- التخطيط (تعريف المشكلة أو موضوع التغيير).

- الأداء (إيجاد الحل للمشكلة).

- التدقيق (اختبار جدوى الحل).

- التطبيق (تطبيق الحل بعد دراسة جدواه).

كي تحقق الكايزن عليك أن تتبع الاستراتيجيات التالية:

1- طرح أسئلة صغيرة لتيديد الخوف من التغيير واستلهام الإبداع، فالأسئلة الصغيرة تسمح بالالتفاف حول مخاوفنا وتسمح للعقل بالتركيز على حل المشكلة والإبداع.

2- التدبر في أفكار صغيرة لاكتساب عادات ومهارات جديدة…

3- اتخاذ تحركات وأفعال صغيرة من شأنها أن تضمن النجاح…

4- حل المشكلات الصغيرة حتى عند مواجهة أزمة مؤلمة كي لا تضطر إلى حل مشكلات أكبر…

5- منح المكافآت الصغيرة لنفسك وللآخرين لإحراز أفضل النتائج…

6- إدراك اللحظات الصغيرة الحاسمة المؤثرة التي يتجاهلها الآخرون…

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال