السبت 10 صفر 1440 هجري الموافق ل 20 أكتوبر 2018 ميلادي

آخر الأخبار

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه ... المزيد

السفارة اليابانية بالمغرب تُنظم المهرجان الثقافي"NIPPON MATSURI" في دورته الثالثة

السفارة اليابانية بالمغرب تُنظم المهرجان الثقافي"NIPPON MATSURI" في دورته الثالثة ... المزيد

يوم ثقافي كوري بالعاصمة العـلمية للمغـرب

يوم ثقافي كوري بالعاصمة العـلمية للمغـرب ... المزيد

تعيين أول باحثة مغربية سفيرة للدبلوماسية العامة الكورية

تعيين أول باحثة مغربية سفيرة للدبلوماسية العامة الكورية ... المزيد

السفارة الكـورية بالمغـرب تعـلـن عن برنامج المنحة الحكومية GKS-U لعام 2019

السفارة الكـورية بالمغـرب تعـلـن عن برنامج المنحة الحكومية GKS-U لعام 2019 ... المزيد

سفارة اليابان بالرباط تنظم معرضا للفنون التشكيلية

سفارة اليابان بالرباط تنظم معرضا للفنون التشكيلية ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

رياضة المواي تاي (الملاكمة التايلاندية)

تعتبر رياضة المواي تاي أو الملاكنة التايلاندية من رياضات فنون الحر ، وقد تم ابتكار هذه الرياضة في بداية لتدريب الجيش التايلاندي في القرنالسادس عشر . تحكى اﻷسطورة بأنه في عام 1767 أثناء الحرب بي بيرمانيا وتايلاند ، بأن جنديا ملاكا إسمه "ناي خانوم توم" < nai khanom tom > كان سجينا في المعسكر الخصم وتمت مواجهته بعشر أبطال بيرمانيين قام بهزمهم جميعا بالضربة القاضية . و أصبح لرياضة المواي تاي شعبية كبيرة ابتداء من القىن الثامن عشر تحت حكم "برا شاو سوا" < bra chao sua > الذي كان يلقب بالملك النمر وشتهر بكونه ملاكما قويا من الدرجة اﻷولى وكان يتسلى بتحدي أبطال البلد . في ذلك الوقت ، كانت تجري المبارزات بغض النظر عن فئة الوزن وبدون تحديد للمدة الزمنية .

عند حلول عام 1930، تم نقل قوانين المنافسة وتقنيات اللكم ( كالقفازات والحلبة ) من الملاكمة اﻹنجلزية إلى رياضة المواي تاي وتعتبر أيضا هذه الرياضة في التايلاند بمثابة تحد إجتماعي كبير بالنسبة للشباب الءي يحاولون اخراج أسرهم من الفقر. وتعتبر المواي تاي رياضة وطنية وصناعة حقيقة حيث تأمن العيش لقرابة مأتي ألف ( 200. 000) شخص ، من ملاكمين ومدربين ، وتجار ، ... الخ.

باﻹضافة إلى استعمالها لثمانية أسلحه دفاعية ( القبضتين ، الرجلين، الركبتين ، المفقين ، ، ويحضر توجيه الضربات بالرأس ) ، فرياضة المواي تاي تعتبر اضة متكاملة حيث تتطلب قظة شديدة كذلك لياقات بدنية كالخفة ، وردود الفعل ، والقدرة و القوة ، كما تتطلب لياقات ذهنية كاﻹرادة والشجاعة والاحترام والحرص على الممارسة . تستعمل تقنية المسك لتمكين الملاكم التايلاندي من ربح الوقت أما التقنية الدفع ، فلا تمكن من ربح النقط و إنما تستعمل فقط كوسيلة للخروج من المجابهة جسما لجسم . تكون كل المبارزات برقصة طقوسية تسمى "الغام واي" << Ram muay >> .

تعتبر رياضة ممارسة الملاكنة التايلاندية من الرياضات الوطنية في التايلاند . وتنتشر في التايلاند العديد من النوادي الغيرة والكبيرة للتداريب تسمى ( معسكرات ) حيث تستقبل الفتيان الصغار ابتداء من سن السابعة . ويتم بث أهم المبارزات بانتظام أيام السبت واﻷحد من طرف المحطات التلفزيونية . وتقام المبارزات في الملعبين الشهيرين في العاصمة بانكوك وعما ملعب "لومبيني" وملعب "غاجادامنون" . واليوم تمارس رياضة الملاكة التايلاندية في كل أنحاء العالم من كل اﻷعمار وكل المستويات .

أنماط المواي تاي

المواي تاي شايا << muay - chaiya >> ( نمط الجنوب ) هذا النمط الذي يرجع إلى القرن التاسع عشر يرتكز على سرعة الذكاء وبهذف إيجاد استراتجيات فعالة . يتطلب هذا النوع من المواي تاي من الملاكم أن يكون وضعه صارما ، وتعطي اﻷولوية للدفاع و استعمال تقنيات المرفقين والركبتين على الخصوص . والتقنيات المستعملة هي مأخودة من حركات الحيوانات وخاصة تلك التي يستعملها النمر .

المواي كورات << muay - korat >> ( نمط الشرق الغربي ) : يتطلب هذا النمط قوة في العمل مثل استعمل تقنيات الجاموس .

المواي لوبوري << muay - lopburi >> : ( نمط الجهة الوسطى ) يرتكز هذا النمط على الذكاء في الحركة ( مثل استعمال السعة للتفوق على المنافس .

مواي تاساو << muay- thasao >>: ( نمط الجهة الشمالية ) ترتكز التقنيات المستعملة في هذا النمط على استعمال السرعة للتفوق على المنافس.

وكل نمط من انماط الملاكمة التايلاندية له عبارة خاصة به: " القبضة القوية للكورات" "روح اللوبوري" " وضع الشايا" ، و " سرعة التاساو" وهذه الممارسات من فن الملاكمة التايلاندية لا تدخل في إطار المنافسة وجتمع كلها تحت اسم ماي ماي مواي تاي << mae mae muay tai >>.

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال