الثلاثاء 10 ربيع الآخرة 1440 هجري الموافق ل 18 دجنبر 2018 ميلادي

آخر الأخبار

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد ... المزيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد

السفارة المغربية بسيول تعقد اللقاء التواصلي الثاني لفائدة الطلبة المغاربة بجمهورية كوريا بمناسبة الذكرى 63 لعيد الاستقلال المجيد ... المزيد

العاهل المغربي يهنئ إمبراطور اليابان في ذكرى اعتلاء العـرش

العاهل المغربي يهنئ إمبراطور اليابان في ذكرى اعتلاء العـرش ... المزيد

انعـقاد الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون الثنائي بين المغـرب وكوريا الجنوبية

انعـقاد الدورة السابعة للجنة المشتركة للتعاون الثنائي بين المغـرب وكوريا الجنوبية ... المزيد

طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتألقون في مهرجان الثقافة اليابانية بالرباط

طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله يتألقون في مهرجان الثقافة اليابانية بالرباط ... المزيد

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه

وزير العدل المغربي يستقبل نائب وزير العدل الصيني ويوقع بروتوكول تعاون معه ... المزيد

... المزيد

صورة الأسبوع

... المزيد

ثقافة المائدة عند الصينيين

على مدى نحو ألف عام من التطور الزراعي، اكتشف الصينيون عددا وافرا من المنتجات النباتية الصالحة للأكل. والنباتيون لهم في الصين تاريخ يعود إلى آلاف السنين. وتشمل الوجبة النباتية الصينية، ليس فقط الحبوب والخضراوات، وإنما أيضا الفول بأنواعه، الفطر، الجذور، البقوليات، فول الصويا وبراعم الخيزران.

وقد وظف طهاة الأطعمة النباتية في الصين العديد من الطرق المعقدة لابتكار جملة واسعة من الأطباق، ومنها أطباق الدوفو (جبن فول الصويا) والمرق والطهي على النار الهادئة، أي ما يُسمى في الغرب بالسوتيه. وقد وصل المطبخ الصيني النباتي قمة ازدهاره خلال فترة تانغ- سونغ (618- 1127م).

في ذلك الوقت كان يوجد أكثر من مائة نوع من أطباق الخضار في مطاعم النباتيين بعاصمة أسرة سونغ، وحظيت كتب تعليم الطهي بانتشار واسع في تلك الفترة. وبحلول فترة مينغ- تشينغ (1368- 1911م) ظهرت أنماط من المطابخ النباتية البوذية والإمبراطورية والشعبية، وكانت هناك مطاعم نباتية مشهورة في كافة أرجاء الصين، يذهب إليها خصيصا عشاق الأطعمة النباتية.

ومن أجل جذب زبائن أكثر طورت مطاعم النباتيين عددا من الأطباق النباتية تحاكي أطباق اللحوم، ومن بينها أطباق الدجاج النباتي، السمك النباتي واللحم المحمر النباتي، كل طبق له مذاق الطبق الذي يحاكيه. وتنتشر حاليا في بكين والمدن الصينية الكبرى مطاعم نباتية خاصة ولكن أسعارها في العادة أغلى من المطاعم العادية.

أعلى الصفحة
أنت هنا : Skip Navigation Linksالرئيسية | قائمة المقالات | تفاصيل المقال